الصفحة الرئيسية » لماذا صحية

إن المجوهرات التي يتم ترصيعها بالعناصر الصحية كالمغناطيس، والأشعة تحت الحمراء البعيدة والجرمانيوم مفيدة لصحة الإنسان. إننا نشرح لكم هذا في النص التالي.

1 المغناطيس
إن هناك عادة مواد مغناطيسية في جسم الإنسان، والتي تشكل الميدان المغناطيسي. ففي الميدان الطبي، يستخدم الناس الخريطة المغناطيسية للقلب من أجل تشخيص سمنة بطين القلب، وفقر الدم في العضلة القلبية، إلخ. فالوظيفة الأساسية للميدان المغناطيسي لجسم الإنسان هي عادة عبر التأثيرات البيولوجية.

عندما تعمل الميادين المغناطيسية في جسم الإنسان، فإنها ستسبب مجموعة من ردات الفعل. وبصفة عامة، يمكن للعلاج المغناطيسي أن يخفض الدهون في الدم، أن يعزز نشاط الأنزيمات، يحسن وظيفة القلب، ووظيفة المناعة، إلخ.

2 الأشعة تحت الحمراء البعيدة
إن الأشعة تحت الحمراء البعيدة عبارة عن جزء من طيف نور الشمس والتي هي غير مرئية بالنسبة للعين المجردة. إن اهتزاز الجزيئات العضوية ملائمة لاهتزاز الأشعة تحت الحمراء البعيدة، ولديها نفس تردد الاهتزاز، ولديها استيعاب الصدى، وبعد ذلك تحسن سَعَة الموجة وتنتج الحرارة.

فقد برهن العلماء بأن الأشعة تحت الحمراء تزيد في نمو وصحة الخلايا الحية خاصة في النباتات، الحيوانات والإنسان. وعادة يمكن للأشعة تحت الحمراء البعيدة أن تساعد على زيادة سرعة الدورة الدموية، تعديل ضغط الدم، التخفيف من الألم المفصلي، التخفيض من البدانة، تقوية أداء الرئة، تحسين الأيض (أي مجموع العمليات المتصلة ببناء البروتوبلازما) وعلى توازن درجة PH للجسم.

3 الجرمانيوم
يمكن لمعدن الجرمانيوم أن يؤثر على بعض كميات الطاقة. إن هناك 32 إلكترونا حول ذرة الجرمانيوم، والتي من ضمنها 4 إلكترونات تقوم بحركات غير منتظمة. وبمجرد ما ترتفع درجة الحرارة، ينفصل الإلكترون الخارجي عن المدار بسبب الحث. ويمكن للإلكترون المنفصل أن يساعد على توازن أيون كيمياء الحياة، وإعادة الدارات المحايدة إلى الوضع الطبيعي، ويمنع أيضا إزعاج الإنسان، ولديه وظيفة إرسال الرسائل القصيرة. إن الجرمانيوم هو العنصر الصغري الذي سوف لن يتراكم في جسم الإنسان.

يمكن للجرمانيوم أن يساعد على تجنب الشيخوخة، تسريع الدورة الدموية، مقاومة السرطان، على تخفيض الضغط الدموي المرتفع، الأورام، أمراض الرئة، مرض الربو، على تجنب تصلب الشرايين، الالتهاب الروماتويدي للمفاصل، على تعديل الضغط الدموي، معالجة ترقق العظام، داء البول السكري، وعلى استبعاد المواد السامة من الجسم، إلخ.

4 الأيون السلبي
إن الأيون هو الذرة أو الجزيئة التي يكون فيها عدد الإلكترونات غير مساو للعدد الإجمالي من البروتونات، وهو ما يعطيها شحنا كهربائيا سلبيا أو إيجابيا صافيا.

إن الهواء المحيط بنا مملوء بالمواد المشحونة كهربائيا، والتي يطلق عليها إسم "أيونات". إننا نعلم جميعا بأن خرق سطح المياه يفرز أيونات سلبية في الجو. وبعد ذلك تلتصق بمجمعات الذرات المختلفة وتجلب المنافع للإنسان. وبمجرد ما تصل إلى مجرى دم الإنسان، فإنه يُعتقد بأنها تنتج مواد بيوكميائية تزيد مستويات السيروتونين الكميائي الخاص بالمزاج، وهو ما يساعد على إزالة الضغط، على الزيادة في إنتاجية الشغل وفي التركيز، على تخفيض الحساسية تجاه الزكام والأنفلوانزا، وعلى تخفيض خطورة مرض الربو، وهلم جرا.

منتجات رئيسية